وقالت مراسلة “سكاي نيوز عربية” إن الهجوم، وقع في مركز شرطة باريس، المقر الأمني الرئيسي بالمدينة.

وكشف مصدر أمني فرنسي لـ”رويترز”، أنه “من المعتقد أن رجلا من الشرطة وراء هجوم باريس”.